يوم الاب العالمي
يوم الاب العالمي

الاحتفال بـ يوم الاب العالمي

يوم الاب العالمي يحتفل به في عدد قليل من الدول العربية اولاسلامية، لكنه مشهور أكثر في غيرها من الدول. في بعض البلدان تم تحويله ليوم ديني؛ ففي البلدان الكاثوليكية، احتفل بعيد الآباء منذ القرون الوسطى اعتباراً من 19 آذار/جوان، و هو عيد القديس يوسف . ومع ذلك، كان من الصعب بكثير الاحتفال بعيدالأمهات دينياً، والمهرجانات المكرسة لمريم العذراء ، أم يسوع، ما هي الا احتفالات تكريماً للعذرية. وقد تم الحفاظ على تاريخ 19 مارس في بعض البلدان منذ الكاثوليكية تقليدياً.

تم إنشاء واحدة من الاحتفالات العلمانية الأولى للآباء في عام 1912 في الولايات المتحدة. إلا أنه لايتم الاحتفال بيوم الأب عالمياً كيوم الأم، وقد يكون السبب في الاهتمام بيوم الأم خاصة هو التغطية على وجود قوانين تنتهك حقوق المرأة في جميع أنحاء العالم. ولم تذكر في كتب اعلام النبلاء.

تُعبِّر فيه شعوب كثيرة في الغرب عن عرفانها بالجميل وتقديرها للآباء بتقديم الهدايا وبطاقات التحية. يأتي يوم الاب العالمي في المملكة المتحدة، والولايات المتحدةوكندا، في ثالث يوم أحد من شهر يونيو (03 أحد-06). وفي أستراليا، يُحتفل به عادة في أول يوم أحد من شهر سبتمبر.

يوم الاب العالمي في الدول الاوروبية

وأول من جاءته فكرة تخصيص يوم لتكريم الأب هي سونورا لويس سمارت دود (Sonora Louise Smart Dodd) ،من سبوكِين بولاية ميتشيجان بالولايات المتحدة في عام 1909م، بعد أن استمعت إلى موعظة دينية في يوم الأم. أرادت سونورا أن تكرم أباها وليم جاكسُون سمَارت.

وكانت زوجة سمارت قد ماتت عام 1898م، وقام بمفرده بتربية أطفاله الستة. ولذلك قدمت دَود عريضة تُوصي بتخصيص يوم الاب العالمي، وأيدت هذه العريضة بعض الفئات. وتتويجا لجهود سونورا دود احتفلت مدينة سبوكِين بأول يوم أب في 19 يونيو(جوان) عام 1910م، وانتشرت هذه العادة فيما بعد في دول أخرى

 

وقد وجد أن بلدان كثيرة حول العالم تحتفل بيوم الطفل العالمي ولكنهم يختلفون في يوم الإحتفال فإختلاف أيام الإحتفال بعيد الأم تختلف من دولة إلى أخرى ، وتختلف من مصر وسوريا ولبنان وإيطاليا والبرتغال والهند ، حيث تحتفل تركيا في 21 يونيو ، الهند وباكستان يحتفلان بـ عيد الأب في 19 مارس ، ويأخذ الناس عطلة في إحتفالات يوم الأب في الولايات المتحدة .

لماذا الاحتفال بـ يوم الاب العالمي !

جريدة وطني الاخبارية وقد تم إنشاء هذا اليوم في أول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية لكي تحتفل بعيد الأب العالمي ، وهذا يكون دليل على أنه ليس احتفالا دينيا نص عليه الله في أي ديانة ، فكل يوم هو عيد للآباء اعترافا بفضلهم علينا ، وليس من الموجود على الساحة اليوم أن الإحتفال بعيد الأب يأخذ نفس القيمة التي يأخذها عيد الأم ، حيث أن الأم مرتبطة بالكثير من الحقوق التي تنتهك مما أدى إلى ظهور الكثير من الجمعيات حول العالم لتنادي بحقوق المرأة .

في عام 1912 تم إنشاء أول يوم في العالم للإحتفال بعيد الأب في الولايات المتحدة ، وأول من أصدر هذا اليوم هي سونورا لويس الأمريكية في عام 1909 ، جريدة وطني الاخبارية بعد أن سمعت بعض العبارات في يوم الأم ورأت أن تكرم أباها لترد له الجميل ، يوم الاب العالمي حيث أنه قام أباها بتربيتها هي وأخواتها وحده لأن امرأته قد توفيت وتركت تربيتهم له ومسئوليتهم له .