التمر
التمر

تعرف علي فوائد التمر في شهر رمضان المبارك

تعرف علي فوائد التمر في شهر رمضان المبارك جريدة وطني الاخبارية تناول التمر على الإفطار في شهر رمضان سنة نبوية مؤكدة، أعتاد النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم أن يكسر صيامه بتناول التمر قبل تقديم صلاة المغرب، وإذا لم يتواجد التمر الرطب، استبدلها بأخرى من التمر المجفف، وإذا لم يجد أيا منهما، يتناول رشفات من الماء بدلا منهما. وكما هو معلوم فان النبي محمد صلى الله عليه وسلم جعل التمر أول ما يفطر به في رمضان لما له من فوائد صحية عديدة، نذكر أهمها ما يلي: غني بالعناصر الغذائية

يحتوي التمر على السكريات، الدهون، البروتينات، والفيتامينات الهامة. لذلك، يمكن للجسم تعويض ما يحتاجه من العناصر الغذائية أثناء الصيام بتناول التمر.
إمداد الجسم بالطاقة

السر وراء تناول النبي صلى الله عليه واله وسلم التمر أو الماء في إفطاره هو أن التمر يذهب سريعًا إلى الكبد، ويتحول بصورة أسرع من الأغذية الأخرى، لاسيما إذا كانت رطبة، يستطيع الكبد أن يقبل محتواها بسهولة، ويعجل بتوزيعها على باقي الجسم المتعطش للطاقة. لذلك يعتبر التمر من الأغذية المناسبة والمثالية خلال وجبة الإفطار، لأنها تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها خلال وقت بسيط.
غني بالألياف الغذائية

التمور غنية بالألياف الغذائية، لذلك فتناول التمر يساعد على محاربة العديد من الأمراض الشائعة التي نعاني منها. وقد أظهر الطب الحديث أن تناول كمية من التمر تساعد على الوقاية من مرض سرطان البطن بفاعلية. يفوق التمر كافة الفواكه في تركيبه، حيث أنه من الأغذية الصحية الغنية بالمغذيات المتعددة بصورة أكبر من باقي أنواع الفواكه. تناول التمر على معدة فارغة يساعد على مكافحة الديدان المعوية، والطفيليات الأخرى، كما أن للتمر قدرة هائلة تعمل على وقف نمو تلك الطفيليات والديدان.

غني بالمعادن الأساسية

يحتوي التمر على الكالسيوم والكبريت والحديد والبوتاسيوم والفوسفور والمنغنيز والنحاس والمغنيسيوم، والزيوت الطيارة.
مفيد للمرأة الحامل

أظهرت التجارب أن التمور تحتوي أيضا على منشطات تقوي عضلة الرحم في الأشهر الأخيرة من الحمل، مما يساعد على تمدد الرحم وقت الولادة، وتقلل من نزيف ما بعد الولادة .ويمد بالطاقة لدى المراة الحامل اثناء الصوم
سهل الهضم

العامل الآخر الذي يجعل التمر غذاء مثاليا هو سهولة هضمه. ففي غضون نصف ساعة فقط من تناوله، يستعيد الجسم حيويته من جديد. والسبب في ذلك هو انخفاض نسبة السكر في الدم وهو ما يعد السبب الرئيسي للجوع، وليس المعدة الفارغة كما يعتقد الكثيرين منا. عندما يمتص الجسم الجوهر الغذائي للتمر، يقل الشعور بالجوع. العديد ممن يقومون بكسر صيامهم بتناول تمرة، يجدون أنفسهم غير قادرين على تناول الطعام بكثرة. مما يساعد على عدم الإفراط في تناول الطعام.
تحسين صحة القلب

كما ذكرنا سابقا، أن التمر غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن.وعندما تنخفض تلك العناصر في الجسم، تتأثر الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى زيادة عدد ضربات القلب، ويترتب على ذلك عدم قدرة القلب على أداء وظائفه العادية بكفاءة.
تقوية العظام

كما أن احتواء التمر على الكالسيوم، فيسهم في صحة العظام، لذلك ينصح الكبار والصغار بتناول التمر.انتهى