توقعات برج الثور اليوم السبت 2-4-2016 تعرف على حظك مع ماغي فرح يوم السبت

توقعات برج الثور اليوم السبت الموافق 2 ابريل\نيسان مع عالمه الابراج والفلك ماغي فرح وكارمن شماس .

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر نيسان/أبريل 2016:
هناك تأثيرات فلكية متناقضة هذا الشهر فتارة تطغى التأثيرات الايجابية وطورًا التأثيرات العدائية والسلبية. لا يبشر الجو العام بالهدوء التام.هناك مناورات ولقاءات تجري وراء الكواليس ربما لإفشال مخططاتك أو لإزاحة الاضواء عنك. قد يكون هناك خصم أو منافس قوي وعليك اتخاذ جميع التدابير لحماية استقرارك على مختلف الصعد من التراجع عزيزي الثور.

تبدو احيانًا متقلّب الطباع وغير راض عما يدور من حولك. تريد اثبات الذات يطرح أفكار أو مواضيع جديدة لكن محاولتك تبدو بالفشل أو لا تحقق النجاح المطلوب. ثمة ما يجعلك تشعر بالانقباض ربما لأنك تعلم بوجود خصم متربّص بك. سوف تحتاج الى دعم الاصدقاء والاقارب، وهم على الأرجح سيقدمون لك كل الحبّ والدعم. عليك أن تفتح عينيك وذهنك. كن واعيًا وموضوعيًا كي تتفادى الوقوع في المتاهات. بامكانك تكثيف التحركات في الايام الأكثر حظًا في الاسابيع الثلاثة الأولى لكن تجنب المواجهات والمفاوضات الصعبة وبرغم بعض الغيوم العابرة هناك انفراجات واسعة ستلمسها في الأسابيع الثلاثة الأولى وتحديدًا حتى تاريخ 21 حيث تفرح لخبر ما أو تتلقى مفاجأة سعيدة فترتفع المعنويات وتتحمس من جديد للمشاركة في معظم ما يدور حولك من مشاريع ونشاطات.

لن يكون الجوّ صعبًا لكنه يتطلب صبرًا وليونة. هناك اصطدام في الآراء وبعض التراجع المعنوي بفعل التأثيرات السلبية، لكن بغض النظر عن هذه التأثيرات الجانبية باستطاعتك التقدم وأداء واجباتك على احسن ما يكون. تجاهل الملاحظات السلبية وحاول أن تركز على الأولويات فالوقت ثمين وقد لا يسامحك على ارتكاب الأخطاء. لا تقصّر في ادائك مهما كثرت الضغوط، ومن الحكمة التنسيق جيدًا بين الواجبات العائلية والمهنية. قد يكون عليك سهلًا ترك الامور تسير على هواها ولا بأس في ذلك ما دامت لا تؤثر على استقرارك.

أدعوك في الاسبوع الاخير الى استباق الأمور واللجوء الى قدراتك القيادية المميزة والإدارية أيضًا لتمرير هذه الفترة المتوترة والعدائية أيضًا، لذا بكر خلالها الى عملك أو الى أداء واجباتك تفاديًا لأي زحمة أو أي أمر قد يطرأ بسبب التأثيرات الفلكية السلبية. سوف تتعرض لتحديات واضحة في حقل اختصاصك أو ربما في مجال اجتماعي لذلك من الضروري أن تحصّن وضعك وأن تتفادى اختلاق العداوات. حاول ألاّ تبالغ في مصاريفك وألاّ تخرج عن الطريق المرسوم.أدعوك أيضًا الى تعزيز أسس عملك لأن الخصم سيكون شرسًا وقد يختلق الأعذار والأكاذيب والحيل للإيقاع بك. كن ذكيًا، ضع بساطة القلب جانبًا وتأهب. حان الوقت لتستوضح جميع النقاط ولتدقق في جميع التفاصيل.

في جميع الأحوال لا تبحث هذا الشهر عن التحديات، لا تتدخل في شؤون غيرك ولا تهمل واجباتك. كن هادئًا ومسالمًا قدر الإمكان لتتمكن من السير قدمًا والحفاظ على مستوى عطائك وممارسة جميع حقوقك. لا تعط خصمك حجة أو سببًا لاستفزازك. احم ظهر وتحالف مع الاقوياء. هكذا تكون بمنأى عن التقلبات في صف واحد مع الناجحين والنافذين.

مهنيًا: بالرغم من دعم كوكب المشتري من برج العذراء الصديق وانتقال عطارد الى برجك بتاريخ 5 والذي يأتيك بمفاجآت سارة وعروض مناسبة سوف تكثر الانشغالات هذا الشهر وتزداد المسؤوليات صعوبة أو تعقيدًا لكنها لن تكون مستحيلة لذلك من الضروري تنظيم الأولويات المهنية وعدم إضاعة الوقت بمواضيع ثانوية. التزم بالواجبات واطلب تعاونًا مع الآخرين.باكر الى العمل فالوقت سيمرّ بسرعة وقد تحتاج الى ساعات إضافية لإتمام عملك. حاذر إهمال التفاصيل وتجنّب إثارة المواضيع الحساسة أو إثارة التحدّيات تصعب الأمور بشكل أوضح في الأسبوع الأخير وقد تجد نفسك على خلاف مع أحدهم أو في ورطة أنت بغنى عنها فكن حذرًا وعالج الأمور بنضوج. لا تفتعل المشاكل.

عاطفيًا: تدعوك الاوضاع الفلكية العاطفية الى التفكير واعادة النظر بكل ما يحدث في حياتك العائلية والى مواكبة الاحداث التي تخص الحبيب والاولاد فتكون مضطرا الى مسايرة معينة او تقديم بعض الخدمات او القيام بتنازلات لكسب رضى الاحباء كما يتحدث كوكب الزهرة عن جديد مناسب لك لم يكن بالحسبان بحث لمسألة عالقة طال حلّها قد تتعلّق بوضع صحي أو شخصي ويبدو أن الامر له تداعيات على العلاقة أو يحتاج الى حوار ونقاش مع الحبيب. في جميع الأحوال لا بد من الاشارة الى الاهتمام بصحتك النفسية والمعنوية و اسع الى تلطيف الاجواء وتفادي اختلاق المشاكل لأن الظروف ستعتقّد في الاسبوع الاخير وربما قد تجلب قطيعة أو جفاء.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2016:
1-مهنيًا: إنجازات متعددة تعطيك دفعًا إضافيًا، وتساعدك على تخطي العقبات التي واجهتك سابقًا في العمل.
عاطفيًا: تتوق الى أحضان الحبيب وربّما تفتقد حنانه بسبب ظروف طارئة.
صحيًا: التعب الذي كنت تشكوه في الماضي كان ناتجًا من الملل وعدم الرضى في حياتك المهنية والعاطفية وليس من سبب عضوي.

2-مهنيًا: ثمة من يحاول تشويه صورتك في مجالك، مع أن نتائج أعمالك الجدية تظهر قريبًا.
عاطفيًا:لا تنكر الحقيقة فأنت لا تستطيع الابتعاد عن الشريك بسبب التفاهم التام بينكما على العناوين العريضة لعلاقتكما.
صحيًا: يعدك هذا اليوم بالحظ الرائع على الصعيد الصحي، فينعكس ذلك ايجابًا على نفسيتك.

3-مهنيًا: تجنّب كل انواع التحديات وكُن متحفّظًا جدًّا، أحِط نفسك بالمحبّين، ثمة ما يشير إلى مشكلات شخصية يجب ألاّ تزعزع توازنك .
عاطفيًا: تتخلص من الهواجس التي تدفعك الى التشكيك في حب الشريك والوقوع ضحية بعض الأوهام.
صحيًا: في غمرة الجهود الفائقة تنسى حق جسدك عليك وتقصر في العناية بصحتك، لذا من الأفضل تخصيص وقت كاف للراحة.

4-مهنيًا: عليك التزام الحذر في بعض الأحيان لئلا تقع في الخطأ، وخصوصًا أن هناك من ينتظر أي خطوة ناقصة من جانبك.
عاطفيًا: تتفق مع الشريك على عدة أمور، ولن تتركا أي خلاف يتفاقم لئلا تقعا في المحظور.
صحيًا: خلال هذا اليوم تشعر ببعض الكسل الناتج من نقص في المناعة قد يؤدي إلى انخفاض في نشاطك.

5-مهنيًا: تغير مجال عملك إلى المجال الذي تخصصت به، فيفتح أمامك أبوابًا جديدة من الاتصالات واللقاءات المثمرة والناجحة جدًا.
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم شعورًا بالطمأنينة، وجهود الحبيب وعاطفته تكفيان لإثارة حماستك أو لإشعال نار الحب في داخلك.
صحيًا: يتباطأ ايقاعك في العمل بسبب الإرهاق الذي يسيطر عليك جرّاء العمل ساعات طويلة.

6-مهنيًا: يدخل مركور برجك ويشكل طالعًا جيدًا مع جوبيتير وبلوتون، ويبشر بجديد أو بربح في هذا اليوم فتتطلع الى منصب جديد لتعزيز موقعك في العمل.
عاطفيًا:لا تدع مشاغلك العائلية تنعكس سلبًا على علاقتك بالشريك، ومن الأفضل ان تلتزم مواعيدك لئلا تفقد مصداقيتك.
صحيًا: ليس عليك سوى الاستعانة بمخزون الطاقة لديك لاستعادة حماستك والتغلب على المصاعب المحتملة.

7-مهنيًا: يجتمع فينوس والقمر في برج الحمل، من دون أن يعكرا العلاقات المهنية ويزيلان بعض الصعوبات ويدفعانك إلى النظر في بعض القرارات المتخذّة.
عاطفيًا: من الضروري عدم تأزيم الأمور أو توجيه اللوم إلى الحبيب، فأنت صاحب الطاقة السلبية هذه وأنت مصدرها.
صحيًا: تشكو ضغوطًا وإحراجًا في العمل، وتضطر الى تكليف بعضهم القيام بمهماتك.

8-مهنيًا: عليك أن تكون أكثر تركيزًا على الأمور الأساسية ولا تنشغل بالأمور الثانوية لأنها لن تفيدك بشيء.
عاطفيًا: تتخلص من ظرف صعب بسبب وقوف الشريك الى جانبك وتتجاوز هذه الفترة بأقل ضرر ممكن.
صحيًا: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه إلى ضرورة التقيّد بتعليمات الطبيب المختص.

9-مهنيًا: أبواب النجاح تفتح أمامك وتعرف ازدهارًا في كل المجالات، وتحاول أن تستفيد قدر المستطاع لأن الفرصة قد لا تتكرر.
عاطفيًا:لا تدخل الشريك في خلافات عائلية غير مجدية، وقد تكون نصائحه مفيدة جدًا لتخطي أي عقبة تعترض طريقك.
صحيًا: وفر على نفسك عناء المغامرة على حساب صحتك، ولا تتهور في اتخاذ قرارات غير صائبة.

10-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن بعض الفرص التي تأتي عن طريق بعض المؤسسات ويشير الى عودة الماضي للتأثير في حياتك.
عاطفيًا: تصادف شخصًا غاب عنك طويلًا أو تعاود اللقاء بمَن افترقت عنه، وتعيش أجواء رائعة.
صحيًا: على الرغم من الذبذبات الجيدة قد تكون اكثر عرضة للحساسية والأمراض.

11-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن الاهتمام بدراسة ما خارج البلاد، وتعيد حساباتك.
عاطفيًا: أدعوك الى التحلّي بالصبر وعدم إطالة الخلافات، ولا سيّما في الأيام المقبلة المحبطة او المملّة.
صحيًا: مشاعر وانفعالات ووضع صحي يجب الاعتناء به، تبدو مفعمًا بالنشاط، ومليئًا بالتفاؤل.

12-مهنيًا: دافع عن إنجازاتك خلال هذا اليوم ولا تتهاون بها، فالجميع يحاول أن يدفعك إلى مواجهة قرارات صعبة.
عاطفيًا: الوقت غير ملائم للمشاحنات أو لا للمبالغة في الغيرة والتشدّد، دعِ الغيرة جانبًا وقدّم بعض التنازلات.
صحيًا: من الحكمة الا تجهد نفسك، انتبه للقلب والعيون ولا تهمل صحتك إطلاقًا.

13-مهنيًا: المناقشة هي الطريق الأمثل لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع في كل المجالات المادية والمعنوية.
عاطفيًا: قد يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، لذا يجب أن تمضي معه وقتًا أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.
صحيًا: قد تنفعل لأسخف الأمور بعدما يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون، ألم تتعلم من دروس الماضي؟.

14-مهنيًا: يستدعي هذا اليوم الانتباه والتيقّظ بشأن بعض الظروف المالية فلا تستعجل شيئًا وكُن واقعيًا كما نعهدك.
عاطفيًا: كُن مرِنًا وعالج الأمور الطارئة بليونة وتفهّم، تتحسّن الأمور في الأيام المقبلة.
صحيًا: إذا كنت متألمًا أو تعبًا فإنك تستعيد عافيتك بسرعة.

15-مهنيًا: التحقيق الشفاف والمهني يحرك أمورًا في مجال العمل ولحسن الحظ أن سجلك النظيف يشكل نقطة جيدة في مصلحتك.
عاطفيًا: تدخل مرحلة حاسمة على الصعيد العاطفي، تحقّق خلالها بعض الرغبات.
صحيًا: بعض المصاعب غير الخطرة، واحتمال الاصابة بانتفاخ الرئتين.

16-مهنيًا: قد تكون الظروف كلها في مصلحتك في الأيام المقبلة، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيرًا.
عاطفيًا: حاول أن تكون منصفًا مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما.
صحيًا: حاول الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، ولا تبق بالك مشغولًا على العمل، فكل شيء على خير ما يرام.

17-مهنيًا: قد تقوم بسفر أو تعرف مناسبة مهمة مع الأصدقاء، يخفّ الضغط هذا اليوم وتكون الأعمال ناجحة وفي أوجها.
عاطفيًا: تبدو لك الحياة اكثر انقشاعًا وتفاؤلًا، باستطاعتك التحكّم في عواطفك.
صحيًا: طفح جلدي في اليدين والذراعين، لكن الأمر لا يستدعي القلق.

18-مهنيًا: عليك أن تبذل مزيدًا من الجهد والوقت في العمل، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.
عاطفيًا: لا تكن أنانيًا وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصًا أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحيًا: تابع نظامك الغذائي الذي تعتمده منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.

19-مهنيًا: يبدأ بلوتون بالتراجع وتختفي معه خلافات مع بعض الزملاء، لكنّ ذلك لن يترك أي رواسب أو تجاذبات مستقبلية.
عاطفيًا: إذا كنت راغبًا في تحقيق الاستقرار، فإنّ الشريك الحالي هو الشخص المناسب للقيام بهذه الخطوة، فلا تتردد.
صحيًا: راع الظروف الصحية التي يمر بها أحد المقربين، وحاول التخفيف عنه قدر الإمكان .

20-مهنيًا: يكون هذا اليوم مميزًا، ويحمل تغييرات على الصعيد المهني والشخصي.
عاطفي: وعود وحبّ من النظرة الاولى، فتنطلق واثقًا بنفسك، سعيدًا بالآفاق الجديدة واللقاءات .
صحيًا: ضعف في الحيوية يحثك على الاهتمام بالناحية البدنية أكثر فأكثر.

21-مهنيًا: إنطلاقة جديدة تساعدك على تحقيق استقرار مادي، ولا سيّما بعد الركود الذي عرفته أخيرًا.
عاطفيًا: تكون مطلوبًا من الجنس الآخر وربما يكون مفتونًا بلطافتك الفائقة.
صحيًا: الصفاء هو عنوان هذا اليوم على الصعيد الصحي والنفسي وتمضيه كأنك تطير بخفة.

22-مهنيًا: يخفف عنك أحد الزملاء المخلصين من الصراعات السابقة ويسهل الخطى أكثر ابتداء من اليوم.
عاطفيًا: كن مستعدًا لمواجهة طلبات الشريك المتنوعة، وإن كان بعضها يدخل في إطار الشروط الخفيفة.
صحيًا: حاول قدر الإمكان تناول الحليب الطبيعي والأجبان قليلة الدسم.

23-مهنيًا: بعض التصرفات العشوائية قد تسيء إلى صورتك الحقيقية، لكنّك قادر على توضيح الأمور قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: تمتلك قدرة فائقة على الاقناع، ذلك من شأنه أن يساعدك في تبرير خطواتك المقبلة تجاه الشريك.
صحيًا: لا تسلّم نفسك لأصحاب المدعين بالشأن الصحي، بل استشر أصحاب الاختصاص.

24-مهنيًا: يواجهك القمر ويتحدث عن بعض الإرباك والمواجهات المحتملة مع بعض الفئات أو ربما تضطر لإجراء انفعالي هذا اليوم.
عاطفيًا: تشهد الفترة المقبلة بعض التذمّر من الشريك، والسبب تصرفاتك الأخيرة التي دفعته إلى القيام بردة فعل حاسمة .
صحيًا: التنبّه إلى نوعية المكونات في بعض الأطعمة ضروري جدًا.

25-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تعالج قضية او شراكة معينة، وتهتم ايضًا بشؤون عائلية ملحّة وقد تتداخل الظروف بعضها ببعض.
عاطفيًا: تقاوم بصعوبة حبك للمغامرة وتباشر بحماسة علاقة جديدة معبّرًا عن عواطفك الجياشة.
صحيًا: تستمد من أعماق نفسك طاقة كبيرة وقدرة على مواجهة كل تحديات الحياة اليومية.

26-مهنيًا: حدث مفاجئ يعجبك أو ربح ما او انتماء الى فريق يحفّزك جدًا أو خبر يخصّ أحد الزملاء.
عاطفيًا: تحدث أمور جميلة لك وربما تروق الآخرين فتحَب وتحِب بدورك.
صحيًا: تعمد إلى ممارسة الرياضات التي تعنى بالتأمل مثل اليوغا أو السير في الطبيعة مبتعدًا عن الرياضات العنيفة.

27-مهنيًا: تتخلص من تراجع في المعنويات والارباح والحيوية، وتنجح في اعمالك بحصد النجاح.
عاطفيًا: علاقاتك العاطفية تنجح من دون تعقيدات وتكون لك حافزًا أو وثبة لنجاح.
صحيًا: تجد نفسك قادرًا على التحكم في جسدك حتى إنك تعالج بنفسك بعض الأعراض المرضية التي تصيبك نتيجة عوامل خارجية.

28-مهنيًا: اذا كنت تبحث عن أفضل الطرائق لتعزيز موقعك في العمل، فإنك تجد أمامك مجالات عديدة لتحقيق ذلك.
عاطفيًا: حين تكون الثقة موجودة بفاعلية مع الشريك، فإن الخلافات تختفي ويسود الوئام.
صحيًا: قد تضطر إلى ممارسة العمل أكثر من الدوام الرسمي، لكن هذا لا يمنعك من إيجاد الوقت لممارسة الرياضة.

29-مهنيًا: تشعر بالتراجع الحاصل في عملك، إلا أن الحظ الجديد الذي يرافقك قد يعني انطلاقة جديدة وصاروخية.
عاطفيًا: عليك أن تتقبل النصائح من الشريك، فهو أكثر الأشخاص قربًا منك والوحيد القادر على مساعدتك.
صحيًا: هل تعتقد أن صحتك على خير ما يرام؟ لا يمكن التأكد من ذلك إلا بعد إجراء الفحوص الضرورية.

30-مهنيًا: تدافع عن مشاريعك بذكاء وتنجح في اقناع الآخرين بآرائك، توحي بالثقة لبعض المسؤولين وتنتصر في النهاية.
عاطفيًا: ترى الناس والأمور بمنظار جديد، وطبعك المرح وبشاشتك يبعدان العصبية عن الحوارات العاطفية.
صحيًا: على الرغم من أنك معروف بحبك للأطباء فإنك لن تكون بحاجة إليهم هذا اليوم.