توقعات برج القوس السبت 2-4-2015 تابع حظك اليوم فى برج القوس مع ماغى فرح

توقعات برج القوس اليوم السبت الموافق 2 ابريل\نيسان على جريده وطنى اقرأ حظك اليوم في برج القوس مع عالمة الابراج والفلك ماغي فرح وكارمن شماس من خلال جريدتكم المفضله وطنى الاخباريه حيث تسعى دائما الى تقديم كل ماهو جديد في عالم الابراج والفلك ولذلك تنشر حظك اليوم في برج القوس اليوم السبت .
تصحيح وتنازلات
لا بد وانك تتساءل حول الاوضاع الفلكية المحيطة واني اسارع الى ضمانتك بأن الحظ سيكون حليفك هذا الشهر أيها القوس، ولذلك سوف تزول العراقيل وتبدأ الانفراجات بالظهور تدريجيًا، فترتاح نفسيتك وتستعيد هدوءك وراحة بالك، كما السيطرة على الامور، فها ان الغيوم الداكنة التي قضت مضجعك في الشهر الماضي قد بدأت بالانحسار، كما ان مواقع النجوم تساهم في تلطيف الاجواء وتعد بالمصالحة وترتيب العلاقات العامة، ويبدو هذا التحسن واضحًا من خلال تصرفاتك تجاه المحيط وتنقل الاشارات الايجابية الى مكان العمل فتزدهر مشاريعك وتتحسّن علاقاتك تجاه المحيط، وتنقل الاشارات الايجابية الى مكان العمل فتزدهر مشاريعك وتتحسن علاقاتك العامة والخاصة.

لا تقلق ، فإنك ستختم عامك بصورة ممتازة، لذلك لا تتذمر اذا مرت غيمة بين الحين والاخر، لا تتوقف ولا تتأخر، اكمل اعمالك، انجزها بدقة وتفانٍ، فدولاب الحظ يعدك بشهر كريم وايجابي وبسبب تأثيرات الشمس الايجابية من برج الحمل الصديق ، تكون الاسابيع الثلاثة الاولى منعشة للعلاقات وللمبادرات التي تتطلب تعاونًا متبادلًا، وبالتالي ادعوك الى تثبيت وتمكين علاقتك وتقوية اساساتها.

الاسابيع الثلاثة الاولى، وتمثل فترة انتقالية جيدة، تسمح لك بترتيب شؤونك لا سيما تلك التي تتعلق بحياتك العامة، وانني بدوري احثك على الاسراع للمصالحة وتبادل المعطيات والمساومة، سرع وتيرة الخطى لتحقيق انجاز جماعي، كما تفتح امامك في هذه الفترة ابواب التعاون والتوافق، ولا عجب اذا تلقيت اتصالا من شركة او جهة ترغب في التقرب منك او عقد عمل معك، فبانتظارك اخبار سارة وانفراجات متتالية لذلك كن حكيمّا في قراراتك وادرس خطواتك جيدًا، لا تتراجع امام بعض الضغوط ستكون عابرة، بل تابع مسيرتك لتختم العام ومرفوع الرأس، تعالج مسائل مالية تتعلق بك شخصيًا او بأحد افراد العائلة، انها فترة مناسبة للتخلص من دين او قرض او فواتير متراكمة.

اما القسم الثاني من الشهر والذي يطال الاسبوع الاخير منه، فهو سيكون رائعًا وسيسمح لك بالتقدم خطوات كبيرة، سيكون الاسبوع الاخير ديناميكيًا وفعالًا جدًا وذلك على كافة الصعد تختفي المنافسة وتخلو لك الساحة لتسجل انتصارا تلو الاخر، كما تحقق ارباحا في العمل التجاري وتحصد انسجامًا وتوافقًا على صعيد العلاقات العائلية وغيرها، تأتيك من جهة اخرى مساعدة غير متوقعة وتتوج المفاوضات بنجاح باهر، تترك افضل الانطباعات في محيطك العملي والعائلي، ويكون من المستحسن في هذه الفترة، الاستفادة من الاجواء والقيام بمبادرات لتصحيح كل ما يمكن ويجب تصحيحه، ضع النقاط على الحروف واعد دراسة حساباتك.

مهنيًا: تتحسن الظروف تدريجيًا هذا الشهر فتكون الاسابيع الثلاثة الاولى ضاغطة لكن تقدم لك في الوقت نفسه فرصة للتقرب ممن تريد التقرب منه وفرصة لانجاز بعض المعاملات الضرورية، لا مفر من التعاون مع الاخرين ولا مهرب من تقديم بعض التنازلات من اجل ارضاء احدهم وتسهيل امرك، دقّق في الاجراءات ولا تتسرع في التوقيع على عقد قبل استشارة المختصمين، احم استقرارك القانوني والمالي فابتعد عن القروض المعقدة حاليًا، تتغير الظروف في الاسبوع الاخير من العام، قد تظهر فرصة سفر او عمل مع وجوه جديدة، تتحمّس لتجربة مختلفة وتكون الحظوظ الى جانبك، ستكون نهاية العام جيدة.

عاطفيًا: يرافقك كوكب الحب طوال الشهر تستعيد حيوتك وقدرتك على لم الشمل وجمع الاحبة والاحاطة بمن يحبك ويريد لك الخير تبحث عن صفاء العلاقات الامر الذي يجعل ايامك احلى وافضل تشرق بجاذبية قصوى في اي اجتماع او تجمع تكون فيه ويقدم لك الاستقرار العائلي والشخصي ويشير الى ولادة جديدة في حياتك العاطفية والى لقاء مهم اذا كنت عازبا حان الوقت لتصحيح الاخطاء ولمحاولة ترتيب الاوضاع التي تراجعت في الشهر الماضي، تضطر لتقديم الاعتذار او التراجع عن بعض المواقف اظهارًا منك لنيّة حسنة، لا تعد اثارة المواضيع الحساسة فالذي حصل حصل، اطو الصفحة اذا كان الحبيب موافقًا على ذلك وابدأ صفحة جديدة، ونظم وقتك وكن صادقًا في محاولاتك، قد يظهر عليك التعب لكن جهودك الصادقة تنقذك وتعيد العلاقة الجديّة الى مجراها الطبيعي.ستلمس تغييرا ايجابيا الامر الذي يساعد على ازالة الشوائب وتلطيف الاجواء وربما حتى للتعارف والوقوع في الغرام.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2016:
1-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم آفاقًا واسعة من الحب والازدهار والتطلعات المستقبلية وتتاح لك فرصة كبيرة لتوطيد الصلة.
عاطفيًا: لماذا تضيّع عليك فرصة ثمينة للتقرّب من الحبيب؟ إن اليوم مناسب لتعزيز الحياة العاطفية وتقوية الروابط.
صحيًا: تتمتع بالحيوية المطلوبة للقيام بمختلف الأنشطة التي تعود على الصحة بالعافية.

2-مهنيًا: لا تخف من التعبير عن رأيك جهارًا إذا كنت مقتنعًا به، الخطأ لن يكون مكلفًا ويكون سهلًا عليك حل الأمور العالقة.
عاطفيًا: عليك اليوم قبل الغد مصارحة الشريك بما تفكر فيه، الصراحة تعبّد الطريق أمامك نحو خطوات مستقبلية.
صحيًا: الحساسية التي تصيبك سنويًا في مثل هذه الأيام لن تكون قوية بسبب قوة مناعتك.

3-مهنيًا: كن على استعداد لتتمكّن من مواكبة التطور المستجد في العمل، وأي تردّد تداعياته لن تكون خطرة على مستقبلك.
عاطفيًا: الإخلاص هو عنوان الأيام المقبلة مع الشريك، وهذا ما يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة.
صحيًا: الخوف من الإصابة بالتهابات حادة لا يزال يسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

4-مهنيًا: أنت مدعوّ الى تنظيم الطاقات وتحديد الأولويات لئلا تقع ضحية التأخير أو التقصير.
عاطفيًا: قدّم بعض التنازلات التي تغني العلاقة ومستقبلها، يتطلب منك الوضع ليونة ومحاولات متكرّرة إذا دعت الحاجة.
صحيًا: مزاجك المتقلب يدفعك إلى الابتعاد عن الاختلاط بالآخرين، وهذا لن يكون في مصلحتك على المدى الطويل.

5-مهنيًا: يعدك هذا اليوم بمشاريع بالجملة وتكون النتائج ممتازة، لكن تروَّ قبل أن تتخذ قرارات عشوائية.
عاطفيًا: يتحقق اليوم ما كنت تتمناه منذ مدة طويلة، الشريك يصارحك برغبته في مساعدتك لتكون حاسمًا في قرارات مصيرية.
صحيًا: العمل أكثر من الوقت المحدّد يصيبك بإرهاق ويحتّم عليك التخفيف قدر المستطاع.

6- مهنيًا: لقاءات ونقاشات عملية مثمرة، وخصوصًا لجهة تحديد مسار الأمور مستقبليًا وعلى نحو يضمن للجميع حقوقهم.
عاطفيًا: لا تستسلم ولا تقع ضحية فخ الانانية، بل تصرّف بنضج ووعي كاملين.
صحيًا: المطلوب منك اليوم وكل يوم النهوض باكرًا والانطلاق في ساعة مشي فالطقس أصبح مقبولًا.

7-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل يلائمك جدًا ويتحدث عن فرصة استثنائية أو حظ كبير في العمل وعن صداقات ولقاءات ممتعة.
عاطفيًا: توقّع من الشريك المزيد من العطف والحنان، لكن لا تستغل طيبته لأنك قد تدفع الثمن لاحقًا.
صحيًا: عليك التوجّه إلى أحد الأندية الرياضية والقيام بحمّام بخار وجاكوزي يريحك تمامًا.

8-مهنيًا: كن متحفظًا جدًا، وتجنّب النقاشات العميقة والتحديات، وانتبه من محاولة بعضهم استدراجك لاتخاذ موقف يتعلّق بمشروع ما، وقد لا يصلح لك.
عاطفيًا: تحكّم في عواطفك الجياشة والسلبية منها وحاول أن تقوم بمبادرات بناءّة.
صحيًا: تحب الطعام ولا سيما الغني بالدهون، النتيجة سمنة مفرطة وأمراض.

9-مهنيًا: يعدك هذا اليوم بتطورات ايجابية على الصعيدين المهني والشخصي.
عاطفيًا: لا تعتقد أنّ طيبة قلب الشريك تفسح في المجال أمامك للمضيّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك.
صحيًا: تتراجع الضغوط النفسية وتهدأ أعصابك وتبدأ برؤية الحياة من زاوية إيجابية.

10-مهنيًا: يشير هذا اليوم الى مشروع خلاّق أو إلى ترقية تستحقها لتفوقك في مجال العمل.
عاطفيًا: كن صريحًا مع الشريك لأنّ القدر دولاب، فقد تنقلب الأمور عليك وتجد نفسك عاجزًا عن تحمّل ردود فعله.
صحيًا: نقاط ضعفك أمام المأكولات الشهية تجعلك تفرط في تناولها من دون أن تقدّر عواقب ذلك في المستقبل القريب.

11-مهنيًا: سوء تفاهم مع الزملاء، يظهر لك حقيقة هؤلاء ويكشف أمامك كل الأقنعة، فتبدو الأمور أكثر وضوحًا.
عاطفيًا: يجب أن تقلب السلبيات إلى إيجابيات إذا كنت ترغب في المصالحة أو الوقوع في الغرام.
صحيًا: يجب أن تعيد النظر في وضعك الصحي وضبط أعصابك والتخفيف من حدة توترك بعض الشيء.

12-مهنيًا: التسرّع غير المبرّر يودي بك إلى مواقف بعيدة عن قناعاتك، عليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد.
عاطفيًا: إذا أردت المضيّ في علاقتك الجديدة، عليك إنهاء علاقتك بالشريك لئلا تبقى أسير الضياع والضلال.
صحيًا: تفاءل دائمًا بالخير، ولا تفسح الطريق أمام اليأس ليتسلل إلى نفسيتك.

13-مهنيًا: كن أكثر جدية وانفتاحًا مع الزملاء، وكثرة المزاح تترك تأثيرات سلبية إذا تخطّت الحدود.
عاطفيًا: الغيرة من الأسباب السلبية في العلاقة بالشريك، حاسب نفسك قبل الآخرين فترتاح أكثر.
صحيًا: ربما ينتابك شعور بالتعب والإرهاق سببه طمعك في زيادة ساعات العمل لإنجاز مشاريعك بسرعة.

14-مهنيًا: طاقة جديدة وقدرات ومواهب تبرز في المرافعة والدفاع عن قضية، أو في حملة تبغي منها كسب التأييد.
عاطفيًا: غضّ الطرف عن سلبيات الحبيب، أما اذا كنت عازبًا فهذا يوم مناسب للتعرّف إلى اشخاص جدد.
صحيًا: حاول قدر الإمكان توفير جهودك لأمور تستحق الالتفات إليها وتفيدك صحيًا.

15-مهنيًا: الفلك يحمل إليك انفراجًا، فقد تنقلب الأمور لمصلحتك وتفرح أو تنتصر أنت في منافسة، ويدعوك إلى التصرف بهدوء وتحفظ.
عاطفيًا: يقوى الوهج العاطفي ويتحوّل الاهتمام إلى بعض الأولاد والقضايا العائلية، والى مسائل الحمل والولادة.
صحيًا: عليك أن تكون متزنًا ومعتدلًا في طعامك والتقيد بالإرشادات الطبية.

16-مهنيًا: كن صبورًا جدًا في التعامل مع الآخرين، وعصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية مع الزملاء.
عاطفيًا: سوء التفاهم مع الشريك إلى زوال، ويفضَّل أن تأتي المعالجات هادئة ومنطقية.
صحيًا: تجنّب قدر الإمكان الناس السلبيين وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلبًا.

17-مهنيًا: أجواء مريحة لطرح أفكار متطورة أمام أرباب العمل، حاول الاستفادة من ذلك ولا تفوّت الفرصة.
عاطفيًا: قد يكون تغاضي الشريك عن تهوّرك، هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، وهنا يفرض الحذر نفسه.
صحيًا: التشنّج في الأعصاب الذي ينتابك بين حين وآخر قد يصيبك بالكآبة وبالشعور بعدم إيجاد الحل المناسب.

18-مهنيًا: عروض بالجملة تنهال عليك بعد إثبات جدارتك، لكنّ التريث مطلوب لاختيار العرض الأنسب والأكثر جديّة.
عاطفيًا: أخرج والشريك للقاء الناس وللتعارف ولا سيّما في هذا اليوم الربيعي بامتياز.
صحيًا: لا تتردد في اصطحاب العائلة إلى أحضان الطبيعة والاستمتاع بكل لحظة في أحضانها.

19-مهنيًا: لا تصدّق وعودًا واهمة، فكلّما تضخّمت الأرباح الموعودة خفّت المصداقية.
عاطفيًا: تكثر الضغوط المنزلية والعائلية فتهمل الحبيب أو تختلف معه حول كيفية معالجة الأمور.
صحيًا: ثمة خطران يهددان حياتك اليومية ألا وهما التوتر العصبي الزائد والنفسية المتعبة.

20-مهنيًا: أنت مدعو إلى مراجعة وتدقيق في كل عرض يتقدّم به أحدهم، وإذا أردت النصيحة أجّل كل قرار كبير في هذا الميدان.
عاطفيًا: باستطاعتك تحمّل التقلّبات وعدم التأثر بها شرط التحلّي بالروح المرحة والتسامح.
صحيًا: لا تترك هاجس العمل يسيطر عليك حتى في أيام فراغك أو فرصك، بل استفد من ذلك للترفيه عن نفسك.

21-مهنيًا: تتاح لك فرص كثيرة وتقوم بسفر ربما، أو تتلقى زيارة من آتين من الخارج.
عاطفيًا: عليك الهدوء وتجنّب التحديات والتغيرات وعدم الاستسلام لليأس، بل حافظ على معنوياتك.
صحيًا: امنح نفسك المزيد من الاسترخاء والراحة ولن تكون إلا سعيدًا ومرتاحًا.

22-مهنيًا: خيارات مهمّة ومصيرية تتخذها هذا اليوم، وقد تكون لها تداعيات إيجابية تسجّل في مصلحتك.
عاطفيًا: طريقتك المميزة في الإقناع تحيّر الشريك، فيصبح متخوّفًا من فرض ضغوط غير معلنة عليه لتحقيق أهدافك.
صحيًا: حاول قدر المستطاع الابتعاد عن الأجواء السلبية والكئيبة التي تطوقك هذا اليوم.

23-مهنيًا: يقوى النشاط المهني هذا اليوم على نحو غير اعتيادي، وتنجح محاولتك لتوضيح غايتك وأهدافك .
عاطفيًا: تسامح مع الشريك لأنه عفوي وطيّب القلب، ولا تتركه يدفع الثمن إذا تصلّبت في موقفك.
صحيًا: نتيجة وقوعك تحت ضغوط نفسية مصدرها العمل، قد تشكو تشنجًا في الأعصاب.

24- مهنيًا: تعقد اتفاقًا له علاقة بالجمال والفن والذوق، وتلزم عملك وواجباتك ولا تكون كثير التذمر.
عاطفيًا:عليك أن تعرف كيف تتأقلم مع طباع الحبيب إن أردت الاستمرار في العلاقة الناجحة معه.
صحيًا: تشتهر في محيطك بحبك لممارسة الرياضة وتستمر في هذا الاتجاه وتشجع الآخرين على التمثل بك.

25-تنتفض على أمر أُخفي عنك أو على سر لم تطّلع عليه، وتناقش أمرًا جديًّا جدًّا.
عاطفيًا: يتحسّن الجو بشكل كبير ويكون اليوم مناسبًا جدًّا للارتباط وللوقوع في الحب ولبدء صفحة جميلة.
صحيًا: تختفي التوتّرات ويصبح بالإمكان التطرّق إلى المواضيع المهمّة من دون الوقوع في مطبّات الجدال.

26-مهنيًا: إنّه يوم جيّد فلا داعي إلى القلق، تحصد ثمار جهودك وقد تحصد أكثر ممّا تتوقع.
عاطفيًا: تعرف ازدهارًا عاطفيًا يتناغم مع الازدهار المادي، وقد تقيم علاقة بشخص قادر على دعمك.
صحيًا: قد تصاب بارتفاع مفاجئ في ضغط الدم بسبب عصبيتك الزائدة وانفعالك القوي.

27-مهنيًا: كثرة التفكير لها انعكاسات سلبية على الصعيد العملي، فحاول أن تكون أكثر تركيزًا لتقديم أداء أفضل.
عاطفيًا: جميع الظروف مناسبة للانفتاح على الآخرين، تُتاح لك عندئذٍ فرص عديدة لتحسين العلاقة.
صحيًا: قد تواجه اضطرابًا جسديًا ناتجًا من قلة النوم وعدم الارتياح النفسي.

28-مهنيًا: العون الذي حظيت به أخيرًا يتيح لك التخطيط بشكل أفضل لضمان المستقبل بكل تفاصيله.
عاطفيًا: إذا استنفدت الوسائل في معالجة الخلل في العلاقة، قد تضطر إلى اعتماد استراتيجية جديدة مع الشريك.
صحيًا: حاول استعادة قوتك المنيعة وعد إلى حياتك اليومية المعتادة.

29-مهنيًا: على الرغم الاضطراب الحاصل في العمل، قد يحمل هذا اليوم بعض الفرص المهنية وخصوصًا انه يشكل زاوية جيدة مع مركور .
عاطفيًا: تفهم الشريك لك مهم للاثنين معًا، لكنّ التساهل أحيانًا يعقد الوضع ويوصلكما إلى الطريق المسدود.
صحيًا: تطور الأجواء إيجابًا يشعرك بالراحة وتنعكس الأمور على الصعيد الصحي.

30-مهنيًا: تكون تحركاتك ناجحة وموفقة، وتستعيد بعض الأوراق الضائعة.
عاطفيًا: عليك أن تتخذ قرارًا حاسمًا بشأن علاقتك بمن تحب قبل تفاقم الأمور نحو الأسوأ.
صحيًا: حان الوقت لاتخاذ القرار المناسب للتخلص من الإحساس بالضعف والانهيار.