توقعات برج الحوت الآحد 3-4-2015 تابع حظك اليوم فى برج الحوت مع ماغى فرح

توقعات برج الحوت اليوم الآحد الموافق 3 ابريل\نيسان على جريده وطنى اقرأ حظك اليوم في برج الحوت مع عالمة الابراج والفلك ماغي فرح وكارمن شماس من خلال جريدتكم المفضله وطنى الاخباريه حيث تسعى دائما الى تقديم كل ماهو جديد في عالم الابراج والفلك ولذلك تنشر حظك اليوم في برج الحوت اليوم الآحد .
تطلُّ على سنة زاخمة بالأحداث والتقلّبات والتغيّرات تكون نهايتها أفضل من بداياتها، إذ إنَّ التأثيرات الفلكيّة تتحدّث عن إنقلابات في حياة معظم مواليد الحوت.

قد تواجه أوضاعاً مفاجئة تضطرّ إلى التكيّف معها، خاصةً في الأشهر التسعة الأولى فـ ساتورن يعاكس برجك ويترك آثاره على شؤونك المهنية. قد تميل إلى إجتيار عملٍ خارج موطنك أو تعود إلى الدراسة أو تعلّم لغة أو حرفة جديدة تخدم أهدافك.

يتحدّث ساتورن أيضاً عن علاقة لك مع إحدى السلطات. يدعوك هذا الكوكب أيضاً إلى الإهتمام بصحتك وإلى الإتّزان في كل شيء وعدم إرهاق نفسك في مجالاتٍ عقيمة.

إنّها سنة التحدّيات، مطلوبٌ منك خلالها الوعي والتصرّف بفهم لبعض الأجواء الفلكيّة وتجنّب الخيارات الواهمة.

قد تطرد من حياتك مَنْ تسبّب لك بالألم وتقف بالمرصاد للكاذبين والغشّاشين ثم تطلُّ على فترة أكثر إيجابية في أواخر السنة وتلتقي بِمَنْ يستحقّ إهتمامك ويصبح تقديرك للأمور أكثر وعياً ودقّة.

قد تنجح في مجال التكنولوجيا والكومبيوتر وكل ما له علاقة بالإبداعات والإختراعات. قد تنسحب من علاقة أو عمل ويكون فصل الخريف هو الأفضل لك هذه السنة.
حظك اليوم لبرج الحوت : حظك لبرج الحوت على الصعيد المهني: بعض المشاكل ستعرقل مسيرتك فى العمل وستوقفك عن التقدم والتفاعل مع باقية زملائك فى العمل، لكن يفضل أن تبتعد عن هذا الشعور حتى لا يؤثر عليك نفسيا لأنه سيستمر مدة طويلة قد تطيح بحالتك النفسية.

حظك لبرج الحوت على الصعيد العاطفى: على الرغم من ازدهارهم على المستوى العاطفى والرومانسى طوال الفترات السابقة، إلا أن مزيد من العوائق ستقف بينكم وبين تحقيق الحلم بالاستقرار لكن مع الوقت كل هذه الأعراض ستزال سريعا ولم يتبقى منها شىء وستتعدل الأحوال. حظك لبرج الحوت على الصعيد الصحي: على الرغم من المشاكل النفسية والرومانسية التى عانى منها أبناء هذا البرج إلا أنهم سيتخطون هذه المرحلة سريعا وسيحققون أحلامهم وأكثر .

توقعات علماء الفلك لبرج الحوت : بعض المشاكل بالنسبة لحياتهم العملية والاجتماعية والعاطفية لكنها لن تلقى بظلالها على حالتهم الصحية التى ستكون فى وضع مستقر