حظك اليوم الاثنين برج السرطان في الحب والزواج كارمن شماس توقعات برج السرطان اليوم

توقعات برج السرطان الاثنين الموافق 11 ابريل\نيسان على جريده وطنى اقرأ حظك اليوم في برج السرطان عالمة الابراج والفلك ماغي فرح وكارمن شماس من خلال جريدتكم المفضله وطنى الاخباريه حيث تسعى دائما الى تقديم كل ماهو جديد في عالم الابراج والفلك ولذلك تنشر حظك اليوم في برج السرطان اليوم الاثنين .

تعرف معنا من خلال موقع وطني على آخر التوقعات اليومية والشهرية والسنوية لأصحاب برج السرطان على الصعيد المهني والعاطفي والصحي؛ بالإضافة إلى نشر أهم توقعات برج السرطان فى الزواج والحب والجنس والعلاقة بين الشريكين.

هذا وسوف نقوم أيضاً بنشر التوافقات بين برج السرطان وباقي الأبراج الفلكية ومعرفة الفرق بينهم فى كل مجالات الحياة بين الرجل والمرأة؛ وذلك من خلال قسم ابراج اليوم وعلم الفلك.

أبرز أحداث الأسبوع الأول عن شهر نيسان/أبريل 2016:
مهنيًا: تقوى على الضغوط وتستعيد حماستك وتنهمك بادخال تعديلات او تغييرات على روتينك اوعلى مظهرك وتخرج من دائرة القلق وذلك بمساعدة خارجية وتقوى نسبة نجاحك وقد تنقلب المعطيات من تلقاء ذلاتها لصالحك ان انتقال عطارد والقمر الى الثور يجعلك تمرر رسائلك بصورة افضل بحيث تكون الظروف متآمرة مع مصالحك لكي تعطيك فرصة أخرى إذا لم ترتب أوضاعك بعد أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات، وحاول أن تدرس أوضاعك بعمق وأن تفهم أسباب بعض التحفظ أو البعاد، قد يكون مدخلًا إلى توضيح الرؤية وتثبيت المواقع، ويشير إلى سيناريوهات عديدة، منها عودة اللقاء والتواصل والاجتماع، أو توطيد الأواصر.

عاطفيًا: تعيش في حيرة ، تطرح التساؤلات حول مصيرك العاطفي وخياراتك، تراجع نفسكن، وقد تأخذ على الحبيب عدم الحماسة أو برودة ما، أو تشكّك ببعض تصرّفاته. من الممكن أن يكون الوضع المالي عائقًا إزاء استمرار العلاقة، أو سببًا لنزاع بينكما. تبدو الشراكة دقيقة وقد تستاء من بعض الإجراءات أو تعود عن بعض القرارات، دون الإعلان عمّا يخالجك من قلق أو مخاوف .

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر نيسان/أبريل 2016:
هموم شخصية
الانفعال ممنوع هذا الشهر وكذلك التحديات والمنافسات اذ بانتظارك مواقف عدائية وتشنجات وخلافات قد تنشأ دون ان تكون في الحسبان بالاضافة الى ظهور مشاكل قانونية معقّدة ايضًا.ما ستطالعك ظروف شخصية طارئة او مسيطرة تأخذ كل وقتك وتستنفد كل طاقتك ومجهودك وبالتالي تسبب لك القلق والتوتر عزيزي السرطان. ولذلك ينصحك الفلك بتخفيف نبرة الصوت وتجنّب الانفعالات قدر المستطاع. فالوضع العام يبدو متقلّبًا جدًا، ينذر بالمتاعب والمشاكل العائلية او ربما سبّب قلق على احد الوالدين او افراد الاسرة. لذلك انت مدعو الى ترتيب اوضاعك الخاصة بدون تلكؤ والى انهاء المسائل العالقة اذا امكن وبصورة هادئة ولينة. وسوف ترافقك هذه الظروف المتشنّجة والسلبية حتى تاريخ 21 نيسان (ابريل)، حيث تكون الفترة متقلّبة احيانًا وضاغطة احيانًا اخرى.

عليك التكيّف مع الظروف المستجدّة والمسيطرة، فما من جدوى من معاكسة التيّار، بل جاريه وسر في مساره حتى ولو اضطررت للتخلي عن بعض استقلاليتك او لوضع اولوياتك جانبًا.
ولا تلبث هذه الغيوم السوداء الداكنة ان تعبر سماءك حتى تشرق شمسك من جديد ويتألق نجمك ابتداءً من تاريخ 21 نيسان (ابريل) فتختفي عندها جميع الهموم وتسهل المفاوضات ويطمئن بالك وخواطرك. يسود جوّ من المصالحة والانسجام والتفاهم على مختلف الصعد، وتعود الامور الى مجاريها الطبيعية وتتحسّن الاوضاع تدريجيًا حتى الشعور بالطمأنينة الكاملة. تمضي اوقاتًا جميلة ورومانسية مع الاحبّاء والأصدقاء، تخرج للترفيه عن نفسك، تغمرك الفرحة والبهجة وتتحمّس من جديد للحياة وللخروج من الظلمة التي كنت فيها مؤخّرًا.

مهنيًا: لا تحرق المراحل في مجالك المهني وكن واعيا لما يحصل ان بداية الشهر تنذر بمزاجية القدر وتراكم العقد فاذا لم تكن مضطرا فابتعد عن الاجتماعات واللقاءات وربما تعيش بعض الانفعالات وقد يكون السبب عنادك او تصرّف احد الاشخاص تجاه موضوع يخصّك من الضروري التعامل مع الامور بموضوعية متجنّبًا بذلك الوقوع ضحية المشاعر الانفعالات. عالج المواضيع بهدوء لا تتطرّق خلالها الى مسائل حساسة وتجنّب مخالفة القوانين كليًّا فالحظوظ قد لا تنقذك اذا كنت مراهنًا عليها.تتحسن الاوضاع ابتداءً من تاريخ 21 وتفرح لانفراج مسألة ضاغطة لا بتقَ مكتوف اليدين فقد حان وقت الانطلاق والتحرّك المدروس والبنّاء. لاحق عملك عن كثب واتمم واجباتك على اكمل وجه. لا تتذمّر من العمل في لوقت اضافي، فكلما واظبت على عملك وجاهدت اكثر كلما كنت انت الرابح،كذلك حضر نفسك لتغيير يحصل في حياتك وقد يكون في النهاية لمصلحتك ويحررك من بعض القيود والارتباطات التي لم تعد صالحة لك وبالتوفيق للجميع!

عاطفيًا: يشد الوضع العاطفي بعض التناقضات ويشير الى الذبذبات الصغيرة ومشاكل لم تكن بالحسبان ان الظروف الفلكية متناقضة فتارة هي داعمة وبنّاءة وتارة اخرى هي متقلبة وضاغطة. يتحدث الفلك عن ظرف عائلي او شخصي قد يسبّب لك القلق فينعكس ذلك ربما على تصرفاتك. تبرز خلالها قضايا عائلية واهتمامات ملحّة، وظروف منزلية طارئة تتطلّب ملاحقتك الشخصية وربما دفع مبلغ من المال من جرّاء تصليحات واعطال.كما قد تظهر اهتمامات منزلية من نوع آخر، كأعطال ترميم او الانتقال مثلًا الى منزل جديد تحت ظروف ضاغطة. لكن وفي جميع الاحوال لن تكون هذه الضغوطات صعبة جدًا شرط التعاطي معها بليونة متفاديًا تأزيم المسائل الصغيرة. تجنّب التحديّات ولا تلقِ اللوم على احد. اضبط اعصابك وطباعك المتقلّبة ولا تكن فاترًا بعواطفك واندفاعك. انت تحتاج الى دعم الاصدقاء والاهل والمقرّبين فلا تتسبب بنفورهم منك. حاذر توجيه كلام جارح او القيام بعمل متسرعتريّث قبل ان تندم. سوف تتغيّر الامور لصالحك وستفرح لانقلاب المعطيات 180 درجة ابتداءً من تاريخ 21 واعتبر بالتالي الايام العشرة الأخيرة رومانسية وجميلة ومناسبة للقاءات والارتباط والمصالحات والتعارف. بداية مرحلة ايجابية.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2016:
1-مهنيًا: لا تسمح للأفكار السود بالتأثير في أدائك اليومي، كما لا يجوز تحميل نفسك أكثر مما تستطيع تحمّله.
عاطفيًا: تزول الآراء المختلفة أو المتناقضة من قبل احد الطرفين، وتختفي البلبلة وينتابك شعور بالفرح.
صحيًا: تشعر بالحزن أو القلق، كما قد تشعر بالاضطراب وعدم القدرة على الإمساك بزمام الأمور.

2-مهنيًا: النجاح الجديد يتطلب عقد المزيد من الاجتماعات واللقاءات مع بعض الزملاء الذين يؤدون دورًا في خياراتك المهنية.
عاطفيًا: الدعم المطلوب من الشريك يكون متوافرًا، لكن عليك أن تكون أكثر واقعية وتعتمد على نفسك في الدرجة الأولى.
صحيًا: الإسراف في الطعام قد يسبب اضطرابات في الدورة الدموية: الكبد والكليتان.

3-مهنيًا: تشعر بارتياح لدى تعاملك مع الناس بعد معاناة سابقة، لن تظل وحيدًا ولن تتعثّر خطواتك.
عاطفيًا: كيف يناقضك الحبيب وأنت الذي قدمت له الدعم المطلق في السابق؟ لا داعي إلى الاستسلام أو الانجراف وراء أفكارك السود.
صحيًا: ضعف عصبي، وتمر هذا اليوم بفترة قلق قد تؤدي على الأرجح إلى اضطرابات في الكبد.

4-مهنيًا: تتصرف بإيجابية كبيرة تجاه الزملاء، وهو يكون من دون شك محل تقدير واحترام كل من حولك مستقبليًا.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر وضوحًا مع الشريك، فتعبّر له عن حقيقة مشاعرك الرومانسية تجاهه وهذا يتطلب بعض الجرأة.
صحيًا: من المحتمل أن تتعرض لاضطرابات رئوية ومعوية ولحساسية في الأطراف وتشنجات فانتبه.

5-مهنيًا: تنتقل هذا اليوم إلى مرحلة جديدة في حياتك المهنية، ما يعزز أوضاعك المادية لكن لا تكن عنيدًا ومتشبثًا برأيك .
عاطفيًا: كل ما عليك أن تفعله هو التكيّف مع الجوّ الجديد المتقلّب واتخاذ مواقف أكثر إيجابية من كل ما يجري.
صحيًا: احتمال حدوث تقيّح في الكليتين أو الفم، فما عليك سوى مراجعة الطبيب بسرعة.

6-مهنيًا: تتلقى عرضًا مهمًا لتولي منصب مميز انتظرته طويلًا، فلا تتردد في تسلم المهمة أنت تمتلك القدرة على ذلك.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك مسؤولية كل الأخطاء القديمة، وحاول أن تتخطّى ذلك برحابة صدر وبساطة.
صحيًا: لا أنصحك باللجوء إلى العلاجات الحادة ومن المحتمل الإصابة بالتهاب في مكان علاج أو عيادة أو مستشفى.

7-مهنيًا: تبدأ اليوم فترة دقيقة تستمر على الأقل حتى آخر الشهر وتفرض عليك المزديد من التروي والوضوح والشفافية.
عاطفيًا: حذار المشاكل الزوجية والعاطفية، فهي لن تعود عليك بالمنفعة، وقد تسيء جدًا إلى العلاقة الجديدة.
صحيًا: الذبذبات الحالية تشكل حافزًا للدورة الدموية ويمكن أن تصاب بجرح في الفم.

8-مهنيًا: الأفلاك في برج الحمل ينضم إليها القمر، لكي ينذر بمزاجية القدر وتراكم العقد، لكنك تعمل بجهد كبير وتنال حقك.
عاطفيًا: عليك توضيح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك تبقى رهن الشكوك وذلك لن يكون في مصلحتك.
صحيًا: تتمتع بقوة بدنية كبيرة لكنّ عصبيتك الكبيرة تخلق لك العديد من المشاكل الصحية.

9-مهنيًا: تفرض شروطك الجديدة في العمل، وهذا يساعدك على تحسين ظروفك المادية والمعنوية على حدّ سواء.
عاطفيًا: لا تعاتب الشريك باستمرار، لأنّ ذلك يزعجه على المدى الطويل ويؤدّي الى نتائج غير مرضية.
صحيًا: تمارس الرياضة بانتظام للحفاظ على حيويتك وجمال قوامك، لكنك معرض لأمراض ناتجة من التشنّج العصبي.

10-مهنيًا: يبشر هذا اليوم بالأفضل بل يقدّم لك فرصًا مؤاتية للتخلص من الخصوم والاعداء.
عاطفيًا: تطرح جديدًا في هذا اليوم، وتنطلق باحثًا عن حقائق متشبّثًا بآرائك في بعض تصرفات الشريك.
صحيًا: عليك ممارسة الرياضات التي تساعدك على الاسترخاء وعدم القسوة على نفسك لئلا تتخطى حدود قدرتك على الاحتمال.

11-مهنيًا: يوم مناسب جدًا للإقدام على خطوات جريئة، كن مختلفًا ودع مخاوفك جانبًا، وقم بالمبادرة أنت.
عاطفيًا: مطلوب منك الصبر والتفهّم حتى لو كنت تغلي بنار الغيرة والشكوك. تصمد العلاقة المتينة لأن الرياح ليست عاصفة.
صحيًا: إذا شعرت بأوجاع خفيفة فإنك تستعيد حيويتك أو تبدأ علاجًا طبيًا جديدًا وفعالًا.

12-مهنيًا: لا تهتم بتصرفات الآخرين، فكثيرون منهم يعتمدون أسلوبًا خاصًا لدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية .
عاطفيًا: عليك أن تترك المجال للشريك للتعبير عن رأيه، فقد تكون نصيحته مهمة وفي مكانها الصحيح.
صحيًا: عليك عدم تجاهل ارتفاع ضغط الدم إذا رافقته اضطرابات قلبية أو تمدّد في الأوردة.

13-مهنيًا: المزاجية في العمل، غالبًا ما تؤدي الى صدامات ومشاحنات مع الآخرين، فحاول أن تكون إيجابيًا لترتاح من هذا الوضع.
عاطفيًا: مناقشات مهمة تحدّد مصير العلاقة المستقبلية مع الشريك، مهما يكن إطارها.
صحيًا: إذا كنت تعبًا او مكتئبًا فخذ إجازة لاستعادة قواك أو قم بسفر برفقة الشريك.

14-مهنيًا: لا يعقّد هذا اليوم الاتصالات وتتخلص من العراقيل وتجابه اشخاصًا متزمّتين، أو تصبح أنت صعب المراس.
عاطفيًا: العلاقة المزيّفة تعيش لحظات محرجة وربّما حاسمة خلال الأيام المقبلة.
صحيًا: احتمال انخفاض الحيوية وزيادة التشنج العصبي، عليك ممارسة التأمل والاسترخاء واليوغا.

15-مهنيًا: يهدّئ هذا اليوم من روعك ويجمع حولك الأصدقاء ويفتح صفحة من العلاقات الراقية ويسهّل الخطى.
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم ظروفًا سهلة وقد يعيد لمّ الشمل ويقرّب المسافة بينك وبين الحبيب.
صحيًا: عليك تجنّب مجاري الهواء لأنك تكون أكثر حساسية للبرد والأمراض.

16-مهنيًا: قرارات مصيرية حازمة، تجد نفسك مضطرًا إلى اتخاذها في ظروف صعبة، وهذا تكون له ارتدادات.
17-عاطفيًا: علاقة قديمة قد تعود إلى الواجهة بعد فراغ ملحوظ، لكن يستحسن توضيح الصورة حتى لا تندم مجددًا.
صحيًا: يجب التنبّه للعيون والقلب، لأن الفترة ملائمة للالتهابات.

18-مهنيًا: لطالما كنت مثالًا للطباع الهادئة، لذا، لا تنفعل إذا كنت ترغب في الحفاظ على الصورة التي أظهرتها للآخرين.
عاطفيًا: الشريك ليس مضطرًا إلى تحمل ردود أفعالك، فهو قدم الكثير لك وعليك أن تبادله بالمثل سريعًا.
صحيًا: ابتعد قدر الإمكان عن المشكلات والأزمات التي لا ناقة لك فيها ولا جمل، فهي قد ترهق أعصابك وتثير توترك.

19-مهنيًا: مشاريع جديدة بالجملة، لكنّ المطلوب خطوات مدروسة ومؤكدة تعيدك إلى دائرة الضوء مجددًا.
عاطفيًا: استقرار وسعادة لافتة في العلاقة بالشريك، وهذا سيترك انعكاسات ايجابية اضافية، ويولّد ارتياحًا.
صحيًا: على الرغم من بعض فترات الضغط العاطفي فإن الاستقرار والتوازن يعمان إذا تجنبت الإفراط الجنسي الذي يمكنه أن يفقدك حيويتك.

20-مهنيًا: يتيح أمامك هذا اليوم فرصة جديدة لإيجاد الحلول ويفتح ابوابًا كانت مغلقة او يزيل عقبات حالت دون تقدّمك.
عاطفيًا: لن ينقصك الاهتمام ولا الرعاية ولا العطف، بل قد تعاني حالات الغيرة والتملّك بسبب الاهتمام الشديد بأمر الحبيب.
صحيًا: لن تشهد استقرارًا صحيًا بل مستويات مختلفة تراوح بين العلو والهبوط.

21-مهنيًا: قد تواجه بعض الارتباك والالتباس، فيطرأ ما يؤدّي إلى قطيعة وانفصال.
عاطفيًا: لا تدع هموم العمل تطغى على حياتك الاجتماعية، بل حاربها وتخلص منها.
صحيًا: تجد نفسك اليوم ممتلئًا بالطاقة والنشاط وتجد لذة وسعادة في الحياة.

22-مهنيًا: الجديد يبدو واضحًا، ويكون بالنسبة إليك بحرًا واسعًا، ربما تسافر لكي تضع حجر الأساس، أو تستقبل زوارًا للهدف نفسه.
عاطفيًا: يجب أن تفهم تصرّفات الشريك مهما بلغت حدّتها، وخصوصًا انه تحمّل الكثير بسببك.
صحيًا: قد تشعر بأنك كئيب ولا تقوى على القيام بواجباتك فتبقى في البيت وحيدًا.

23-مهنيًا: ينتقل أحد الزملاء إلى موقع مهم في العمل، ولكنه لا ينسى حسن تعاملك معه، فيسهل لك اتصالاتك وتكافأ على ما تفعل.
عاطفيًا: أعتبر هذا اليوم رومانسيًا بامتياز وهو يروّج العواطف الجيّاشة وينعش القلب بالحب والمودّة.
صحيًا: من المفيد جدًا لك هذا اليوم أن تخرج إلى الطبيعة أو تلتقي الأصدقاء وتمارس نشاطات رياضية متنوعة.

24-مهنيًا: مشاريع بالجملة لكن التمويل المطلوب غير متوافر، فحاول أن تشرح وجهة نظرك لعلك تجد آذانًا صاغية.
عاطفيًا: الوحدة سلاح قاتل، لكنك تتخطاها بمساعدة بعض الأصدقاء، وتظهر النتائج سريعًا.
صحيًا: لا مشاكل صحية عمومًا هذا اليوم، وهذا دليل عافية فاطمئن.

25-مهنيًا: أجّل كل قرار حاسم، ويتحدث هذا اليوم عن مشروع خلاّق أو عن قضية جيدة.
عاطفيًا: رومانسية جديدة تولد في حياتك، كل ما يتم الآن يكون جديًّا ومهمًّا للمستقبل.
صحيًا: بعض احتمالات المرض بسبب اضطرابات هضمية أو دموية أو جلدية أو ناتجة من الروماتيزم.

26-مهنيًا: مهما بذلت من جهود، فإنك قد تجد من يقدّر عملك، وهذا يدفعك إلى البحث عن عمل جديد وأكثر إنتاجًا.
عاطفيًا: الخصومة مع الشريك يجب ألا تدوم طويلًا، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف.
صحيًا: إذا لم تخفف من استعمال طاقتك فستشعر بإرهاق كبير.

27-مهنيًا: تتزود الطاقة المميزة فتعيش انسجامًا وتناغمًا وتواكب الأحداث بانفتاح، فأنت بطبعك اجتماعي وترحّب بالفرص على أنواعها.
عاطفيًا: لا تحاول اللعب بعواطف الحبيب، بل كن صادقًا معه لتنام قرير العين ومرتاح الضمير.
صحيًا: إذا كنت مصابًا بمرض القلب أو إذا كنت معرضًا لذلك فلا تعرض نفسك للإرهاق.

28-مهنيًا: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي كل المصاعب، فالسلبية غالبًا ما تكون أكثر ضررًا.
عاطفيًا: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحيًا: لا تعرض نفسك كثيرًا لأشعة الشمس الحارقة ولا سيما أن بشرتك حساسة جدًا.

29-مهنيًا: تحتاج إلى نقاش صريح ، وقد تستفيد من فرصة هذا اليوم، فالشمس تحدث طالعًا جيدًا مع جوبيتير وتتحدث عن بعض الازدهار في الأعمال.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك كثيرًا، فهو يعاني بعض المصاعب وقد يتخذ قرارات حاسمة تجاهك.
صحيًا: حتى لو كنت تعتبر أنك تتمتع بصحة جيدة يمكنك البدء باتباع حمية غذائية أو الانضمام إلى صف رياضة بدنية.

30-مهنيًا: قد تحزن على أحد أفراد المهنة، وتأسف لوضع درامي يمرّ به، إلا أنّ هذا الظرف قد يلم الجميع حول هدف واحد.
عاطفيًا: استقرار في العلاقة بالشريك الجديد، لكن الاستقرار النهائي بينكما يحتاج إلى وقت أكبر.
صحيًا: إذا مارست الرياضة بانتظام فلن تكون النتيجة إلا جيّدة وكما تتوخاها.