مسلسل يونس ولد فضة

الرقابة تستعد لتقييم 43 مسلسل رمضاني خلال أيام

تتستعد هيئة الرقابة على المصنفات الفنية خلال هذا الشهر لمشاهدة الأعمال الدرامية التي من المقرر عرضها خلال شهر رمضان المقبل حيث يبلغ عددها 43 مسلسلا . فيما يواجه موظفو الهيئة صعوبات شديدة لتقييم تلك الأعمال قبل عرضها خلال الموسم الرمضاني حيث تتلخص تلك الصعوبات في قلة عدد الرقباء، واستمرار العمل في الأعمال الدرامية من كتابة وتصوير لبعض الحلقات حتى الأيام الأخيرة من شهر رمضان وهذا ما يضع رئيس هيئة الرقابة الدكتور خالد عبد الجليل .
وتتلخص الأزمات التي تواجهها الرقابة في تسلمها 11 مسلسلا فقط من إجمالي 43 سيتم عرضهم خلال شهر رمضان المقبل وأنهى أصحابها التصاريح الخاصة بالعمل ومنها مسلسل «سقوط حر» لنيللى كريم، و«يونس ولد فضة» لعمرو سعد، و«الأسطورة» لمحمد رمضان، و«هبة رجل الغراب» لناهد السباعى، إضافة إلى تسليم 19 مسلسلاً لحلقات تتراوح ما بين 15 إلى 28 حلقة، منها «ونوس» للفنان يحيى الفخرانى، وقدم 25 حلقة، و«الخروج» لشريف سلامة ودرة، سلم 17 حلقة حيث ستقدم المسلسلات خلال أيام حلقات مصورة للرقابة لمشاهدتها وتقييمها .
فيما قدمت أعمال أخرى نصف الحلقات والتي تبلغ 15 حلقة وهي مسلسلات «أبوالبنات» لمصطفى شعبان، و«كلمة سر» للطيفة وهشام سليم، «الخانكة» لغادة عبدالرازق، و«وعد» لمى عز الدين، و«جراند أوتيل» لعمرو يوسف وتنتظر الرقابة الأعمال الأخرى قبل شهر رمضان حتى يتثنى للرقابة مشاهدتها لإعطاء التصاريح بعرضها، كما اتفقت الرقابة مع شركة ” النايل سات ” على مراقبة الحلقات بالكامل قبل بثها على الفضائيات، بمجرد انتهاء تصويرها بالنسبة للأعمال التى تستمر حتى نهاية شهر رمضان.
ومن جهة أخرى تحاول الرقابة تطوير أوضاعها وتسهيل العمل على موظفيها حيث أشارت تصريحات من داخل الهيئة أن هناك نية من الرئيس الدكتور خالد عبد الجليل لزيادة أجور الرقباء وتحسين أوضاعهم المالية خاصة في ظل قلة عددهم وقيامهم بمجهود خرافي في الرقابة على الأعمال الدرامية حيث إن الـ20 رقيباً مطالبون بمشاهدة 43 مسلسلاً، كل منها 30 حلقة، وكل حلقة 45 دقيقة كأنها فيلم سينمائى، أى 1500 فيلم فى شهر، بالإضافة إلى أن الرقابة هى الجهة الوحيدة فى وزارة الثقافة، التى تدر أرباحاً تصل إلى 4 ملايين جنيه فى العام، على عكس كل القطاعات الأخرى التابعة لها.