خيانة العسكر في تركيا حقيقة الانقلاب بالكامل

جريدة وطني الاخبارية تقدم خيانة العسكر في تركيا حقيقة الانقلاب بالكامل قالت رئاسة الأركان التركية الأربعاء 27 يوليو/ تموز 2016 إن عدد العسكريين الذين شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة وصل إلى 8 آلاف و651 شخصاً، مشيرةً أن هذا العدد يعادل 1.5 % من العدد الكلي للقوات المسلحة في البلاد.

وبيّنت رئاسة الأركان أن الانقلابيين استخدموا 35 طائرة، بينها 24 مقاتلة، و37 هليكوبتر، في محاولة الانقلاب التي قتل فيها 246 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 2000 آخرين.

وفي بيان نشرته قناة (ان.تي.في) التلفزيونية قال الجيش إن العسكريين ينتمون إلى شبكة “إرهابية” بزعامة فتح الله غولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة.

وأضاف البيان أن 37 دبابة و246 مركبة مدرعة استخدمت أيضا في محاولة الانقلاب، مشيراً إلى قدرة الجيش على إحباط أي تهديدات جديدة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة (15 تموز/يوليو)، محاولة انقلاب فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع لمنظمة “فتح الله غولن” (الكيان الموازي)، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

خيانة العسكر في تركيا حقيقة الانقلاب بالكامل وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *